الرئيسية الدليل السياحي المغربي

شفشاون

أعلن معنا

شفشاون الجوهرة الزرقاء

مدينة شفشاون المغربية أو كما يُطلق عليها المدينة الزرقاء ، قد تسأل لماذا يُطلق عليها هذا الإسم ولماذا ليست المدينة الوردية أو الصفراء.. !! سنجيبك اليوم على هذا التساؤل في جولتنا .
شفشاون تعتبر مدينة صغيرة  تقع على سلسلة جبال الريف شمال غرب المغرب ، و يرجع تاريخ تشييد هذه المدينة إلى عام 1471 و ذلك على يد ” علي بن راشد ‘‘ . و كما يحد المدينة شمالاً البحر الأبيض المتوسط بواجهة بحرية تمتد على ما يفوق 120 كلم والتي تبعد عن مدينة تطوان بحوالي 61 كلم وتوجد شمال المملكة المغربية.
أصبحت شفشاون مكان محبب لجميع السياح ، فهي تستقبل عدد كبير من السياح سنوياً للتمتع بجمال ألوانها الزرقاء ، و ترى فيها المناظر الطبيعية الرائعة و بالأخص في شهر أبريل حيث يبدأ موسم تفتح الزهورمما يعكس مناظر أكثر جذباً للنظر.
الجدير بالذكر أن مدينة شفشاون تحتضن مجموعة مهمة من المباني التاريخية التي تعكس إلى حد كبير الطابع التاريخي والحضاري الذي تعلوه هذه المدينة . ومن أحد هذه المعالم هي القصبة التاريخية والتي ترى صورتها بالأسفل ولقد علي بن راشد لتكون حصنا منيعا للغزاة البرتغاليين وضد الصلبيين الذين لاحقو المسلمين المطرودين من بلاد الاندلس كما سبق و ذكرنا . و تقع القصبة في الجزء الغربي للمدينة، وتعتبر أولى الأماكن التي شُيدت بها كما اتخذها علي بن راشد مقرا لقيادته وثكنة عسكرية من أجل الجهاد ضد البرتغاليين . اما عن وصفها من الناحية المعمارية، فالقصبة محاطة بسور تتوسطه عشرة أبراج، وتجسد طريقة بنائها النمط الأندلسي في العمارة.

و إذا كنت زائرا في مدينة شفشاون يمكنك أن تجمع تذكرات متعددة من المحلات التي توجد في هذه المدينة حيث ترى ورش صناعة الملابس و التذكارات المختلفة بالصور و الأنسجة ، كما يمكنك الأستمتاع بوجبات مميزة في مطاعم المدينة ، فلا توجد فيها المطاعم السريعة التحضير ، إنما توفر مطاعمها الوجبات الشهيرة في المغرب كالبصارة و الكسكس .. و ننتقل معكم إلى مكان أكثر جمالاً في هذه المدينة وهو رأس المياه ذو الإطلالة الرائعة على الشلالات والتي تُعد المصدر الرئيسي الذي يُمد شفشاون بالماء العذب و هذه الصورة التي بالأسفل هي لمدخل الشلالات أو رأس المياه .
ويمكن لكل أهل المدينة و كذا السائحين ، أن يستمتع كل منهم بمنظر ساحر بتزواج الجبال مع الشلالات المتدفقة من الجبال والأودية التي تخترق سهول المدينة ، والأجمل أن تجرب وجبة غداء على حافة هذه الشلالات .
و الأن نعرض عليكم العديد من صور  المدينة لنتركك معها ، ولكن قبل ذلك نود أن نقول شئ ، في بلدنا المغرب بمختلف بقاعه يوجد مدن ، حضارات ، تاريخ ، والكثير فلماذا لا نستغله لجذب السياحة إلينا ، لنكون على قائمة الأماكن الاكثر جذباً للسياحة في العالم ؟ نرى العالم الغربي يتقدم في تلك النقطه رغم افتقارة لكل ما لدينا ، هو فقط يعتمد على التكنولوجيا لاكتساح المراتب الأولى في جذب لسياحة ، اما نحن فلدينا كل المقومات العديده لجذب السياح ، فقط إذا احسنا استغلالها ، و دعمنها بالتقدم التكنولوجي و الراحة بالإضافة إلى حسن الترويج عنها و المحافظة عليها ، سنتمكن بسهولة في احتلال المراتب الأولي في الأماكن الأكثر جذباً للسياحة وهذا لجميع الدول العربية .

 والآن نترككم مع أجمل الصور

مع تحيات طاقم موقع مسافر
إنجاز:محمد الطمبوري

Mosafir.ma

 

أعلن معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *