الرئيسية دليل مسافر

نصائح مهمة عليك معرفتها قبل التقدم للحوصل على فيزا اي دولة في العالم

عرب امريكا

اصبح الحصول على تأشيرة لمعظم دول العالم امر صعب على الناس العاديين الذي يبحثون عن فرصة لإستكشاف هذا العالم او بهدف الهروب من الحياة البائسة التي يعيشونها في بلادهم، في هذا الموضوع نضع بين ايديكم عدة نصائح مهمة عليكم اخذها بعين الاعتبار لزيادة فرصتكم بالحصول على الفيزا.

أولا: ملفك يجب أن يكون ثقيل ومقنع، تذكر انه في عملية فرز الطلبات هناك أولويات، مثلا تأشيرات العمل تاتي قبل تاشيرات الطلبة، وتأشيرات الطلبة قبل تاشيرات السياحة، وحتى في السياحة هنالك أولويات حسب المهنة والمكانة، لا تدفع ملف من أجل التجريب وفقط، لأن الرفض ليس في صالحك حينما تدفع مرة أخرى، جهز نفسك دائما للرد السلبي لكي لا تتحطم معنوياتك.

عندما تكون في مرحلة تكوين الملف، في كل وثيقة ضع نفسك دائما مكان الملحق الديبلوماسي الذي سيفحص ملفك، وشوف اذا كنت ستقبل هذا الملف لو كنت مكانه

البعض يدفع ملف الفيزا ومعنوياته في القمة لأنه يأمل بدرجة كبيرة أن يتم منحه الفيزا، بعد رفض طلبه ينهار.
ثانيا: عليك أن تعلم أن كل دولة تختلف، اليونان مثلا في أزمة اقتصادية، إذا كنت تريد الذهاب لفرنسا لماذا لا تجرب دفع ملف فيزا سياحية في سفارة اليونان، ويمكنك السفر من أثينا إلى باريس بشكل عادي جداً.

ليس معناه أنك متوجه لفرنسا أنه يجب ان تملك فيزا فرنسا، يمكنك دفع الملف عند أي دولة شنغن.

إبتعد من الدول الكبيرة التي لديها فائض في السياح، واقترب من الدول الصغيرة التي تحتاجك من أجل إنعاش اقتصادها، هل فكر أحدكم في تأشيرة مالطا؟ تأشيرة لاتفيا؟ سلوفينيا؟
ثالثا: وضعيتك المهنية أهم شيء في ملفك، مثلا إذا كنت عاطل، فانصحك أن تبقى في منزلك، ولا تتوجه للسفارة وإذا كنت طالب جامعي حظوظك جيدة نوعا ما، أما إذا كنت صاحب شركة فأنت الرقم واحد في الأولوية، والفيزا مضمونة لديك، كما ان الأطباء والأساتذة الجامعيين مرحب بهم أيضا، لذلك المهنة تلعب دور كبير، فإذا كنت تفتقد لمهنة محترمة أؤكد لك ان حظوظك ضئيلة جداً.

بخصوص الطلبة الجامعيين، حظوظ طالب ليسانس مثلا ليست كحظوظ طالب ماستر، وحظوظ الأخير ليست كحظوظ طالب دكتوراه.

رابعاً: الجواز الجديد لا يملك حظوظ، لنفرض أن جوازك أبيض بدون أي خروج أو تأشيرة سابقة، ستثير بعض الشكوك أنك ستحرق الفيزاً، لذلك تخيل معي، شخص جزائري سافر تونس والمغرب وتركيا، وختومات الجواز موجودة عليه، هذا في نظر سفارة فرنسا مثلا سائح بامتياز، لأن جواز سفره يمنح مؤشر أن هذا الشخص يهوى السياحة، وأنه يريد تجريب السياحة الفرنسية بعد الدول المذكورة، لكن تخيل معي شخص ليس لديه أي خروج في جوازه؟ أكيد حظوظه ليست كالأول.
خامساً: الحجوزات يجب أن تكون حقيقية، أنصحكم بالإبتعاد عن مواقع Agoda و Booking لأن عمال السفارة سيحسبون أنك تضحك عليهم بالحجز الوهمي، أفضل شيء الدخول على الموقع الرسمي للفندق والحجز من هناك، وأيضا حجز الطائرة يفضل أن تحجز في شركة تابعة للدولة التي ستزورها، مثلا متوجه لفرنسا احجز لدى Air France.

اختر فندق محترم وخطوط محترمة ودعك من سياسة التقشف، في نظرك هل من يحجز فندق 5 نجوم كالذي يحجز فندق نجمتين او ثلاث؟
هاته الأمور قد تبدو لك بسيطة، لكنهم اناس يؤمنون بالمادة وفقط، صاحب حجز 5 نجوم سيعامل معاملة الملوك.
صاحب حجز درجة رجال الأعمال ليس كحجز الدرجة الثالثة
تذكر هذا القانون حتى إن كنت غير قادر على تطبيقه ماديا.

سادساً: المبلغ المودع بالعملة الصعبة أنصحكم أن يكون كبير، ليس كبيراً بما يثير الشكوك وليس صغيراً بما يفقدكم الحظوظ، يعني محترم والسلام، أعتقد أنه إذا كانت لديك بطاقة ائتمانية يكون أفضل، وبنك الخليج في الجزائر يوفر هذا.

الخلاصة، يجب ان تدفع ملف تثق فيه أنت قبل أن يثقوا فيه هم، تؤمن به أنت، ملف محترم والوثائق التي به تعكس قيمة صاحبه، هؤلاء الناس يؤمنون بالمادة كثيراً، الشخص بالنسبة لهم مجرد أوراق، لذلك دع أوراقك تتحدث عنك، لا تحاول العبث والتحايل، فهاته الأمور هم مدربين عنها جيدا، ولست أنت الذي ستخدع هؤلاء الناس، كن مستقيما، وكن واثقا من نفسك، إذا تم رفضك المرة الأولى لا تتشائم حاول معرفة الخلل وترقيعه وتقدم بملف أقوى المرة القادمة، وان شاء الله تزيد نسبة نجاحك.

تابع صفحتنا على الفيس بوك من هنااااا لتصلك جيع الاخبار والمواضيع .

مواضيع قد تهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *