الرئيسية مدونة مسافر

مسافر لا بلد له!! قصة أغرب من الخيال

أعلن معنا

في أحد أيام يوليو عام 1954 وصل رجل في منتصف العمر إلى مطار طوكيو في اليابان كانت ملامحه قوقازية وكان أنيق المظهر لا يثير أية شكوك.. لكن المسؤولين في المطار تفاجأوا عند التدقيق في جواز سفره الذي كان حقيقيا وتم ختمه في عدد من مطارات دول العالم، حيث تبين أنه ينحدر من دولة إسمها “تاورد”، وهي دولة وهمية لا وجود لها في عالمنا لا في التاريخ ولا في الجغرافيا، مما أثار شكوك رجال الأمن فتم التحقيق مع الرجل وطلب منه تحديد مكان دولته على الخريطة التي عرضت عليه، فأشار على الفور بأصبعه لإمارة أندورا الواقعة بين فرنسا وإسبانيا، ولكنه غضب لأنه لم يسمع قط بإمارة أندورا الحقيقية ولم يفهم سبب عدم وجود اسم دولته تاورد مكانها.. ووفقا له فإن وطنه موجود هناك منذ ألف سنة..!

وبعد ذلك تم احتجازه بأحد فنادق طوكيو في غرفة على علو مرتفع جدا تحت حراسة أمنية مشددة على باب غرفته لاستكمال عمليات التحقيق في هذه القضية الغامضة وتم حجز أملاكه وجواز سفره في مركز الشرطة، وتمت مراسلة الشركة التي قال إنه يعمل لديها، والمفاجأة أن الشركة ردت بأنها لا تعرف هذا الرجل ولم تسمع به ولم تتعامل معه قط رغم الوثائق الكثيرة التي كانت بحوزته والتي أثبتت أنه كان بالفعل يعمل لحسابها.

وفي اليوم التالي، اختفى الرجل ولم يعثر له على أثر إلى يومنا هذا، والشرطة كانت قد أكدت بأن الهرب من نافذة الغرفة التي ترتفع عدة طوابق عن الأرض أمر جد مستحيل، ولا توجد فيها شرفة، كما أكدت أن الحراس لم يغادروا المكان مطلقا، والأغرب من هذا كله هو أن حقيبته وجواز سفره وجميع الوثائق التي تم حجزها في مركز الشرطة اختفت أيضاً رغم أنها محصنة أمنيا،فبحثت الشرطة كثيراً عن الرجل داخل وخارج البلاد من دون جدوى، واللغز لم يحل إلى يومنا هذا تاركا عدة تساؤلات حول ماهية هذا الرجل الغامض ومن أين جاء وأين اختفى وكيف اختفى؟

أعلن معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *