الرئيسية أخبار مسافر

قتيلان و 4 جرحى و هروب السائق في حادثة سير مروعة بمكناس

أعلن معنا

مسافر.ما – أسامة العماري

لقي شابان حتفهما احدهما فتاة و اصيب أربعة آخرون من بينهم فتاة اخرى بجروح متفاوتة الخطورة في حادثة سير وقعت مساء امس الاحد بشارع خالد بن الوليد بحي مولاي اسماعيل (الانوار) بمكناس و ذلك نتيجة اصطدام سيارة خفيفة من نوع بيجو 307 بشجرة نخيل بالرصيف الفاصل بين اتجاهي الطريق.

و حسب مصادر مطلعة لموقع مسافر فإن الشاب لفظ أنفاسه مباشرة بعد وقوع الحادثة نتيجة قوة الاصطدام التي تعرض اليها عمى مستوى الرأس٬ فيما فارقت الفتاة حياتها على متن سيارة الاسعاف و هي في طريقها الى المستشفى.

و فور علمها بالحادثة انتقلت عناصر الامن الوطني و الوقاية المدنية الى عين المكان حيث تم نقل الجرحى الى المستشفى الجهوي محمد الخامس بمكناس لتلقي العلاجات الضرورية٬ و قد تم نقلهم جميعا و هم في حالة غيبوبة و وصفت حالة الفتاة الناجية بالخطيرة و الجد حرجة و هي ترقد حاليا بقسم الانعاش اما الشباب الثلاثة الآخرين فقد تم ادخالهم الى قسم جراحة العظام فيما تم نقل جثتي الهالكين الى مستودع الاموات بنفس المستشفى.

و قد تم فتح تحقيق لمعرفة اسباب و ملابسات هذا الحادث٬ حيث تم وضع سائق السيارة الذي لم يصب باي أذى تحت تدابير الحراسة النظرية بعد ان لاذى بالفرار فور وقوع الحادثة ليتبين فيما بعد انه شاب مهاجر يقطن بالديار الفرنسية و تبين كذلك ان السيارة تعود لملكية أمه، و حسب شهود عيان فإن السيارة كانت تسير بسرعة جنونية وسط شارع لا تتوقف فيه حركة السير ليفاجأ السائق بانطلاق احدى حافلات النقل الحضري من محطتها و يحاول تفاديها ليصطدم بشجرة نخيل مباشرة.

و للتوضيح فالشارع الذي وقعت به هاته الحادثة يشكل مسرحا لمثل هاته الحوادث التي يكون ضحاياها شباب لاغير، فاستواء الشارع و خلوه من اشارات المرور عاملين يجعلانه وجهة للشباب المنحرف للتسابق بالسيارات و الدراجات النارية العادية بل و حتى الدراجات النارية رباعية العجلات. و الصادم هو ان معظم هؤلاء الشباب لا يتوفرون على رخصة السياقة !! فهنا نطرح التساؤل اين دور الامن في مثل هاته الحالات ؟ لماذا لا يتم تخصيص نقطة للمراقبة بهذا الشارع للحد من مثل هاته الحوادث المأساوية ؟

أعلن معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *