الرئيسية أخبار مسافر

حريق يلتهم عربة قطار نواحي مدينة القنيطرة

هسبريس

شب حريق في إحدى مقطورات قطار يربط بين مراكش وطنجة، على مستوى محطة سيدي إيشو، الواقعة على بعد 15 كيلومترا من مدينة القنيطرة، في حدود الساعة الواحدة إلا ربع من صباح اليوم الجمعة، وتمت السيطرة عليه بعد حوالي ساعة من اندلاعه.

الحادث تسبب في حالة من الهلع في صفوف المسافرين الذين كانوا على متن القطار، دون تسجيل إصابات، في صفوفهم، وجرى تحويلهم إلى قطار آخر وضع رهن إشارتهم، حسب بلاغ نشره المكتب الوطني للسكك الحديدية.

وأدى الحريق إلى غضب في صفوف المسافرين بمحطة سيدي يحيى، صباح اليوم، حيث أقدم المسافرون على وقف حركة السير السككي، احتجاجا على تأخر قدوم القطارات، حسب مصدر من المكان.

وأشار المصدر ذاته إلى أنّ القطارات القادمة من طنجة وفاس متوقفة بمحطة سيدي يحيى، فيما القطارات المتوجهة إلى المدينتين سالفتي الذكر متوقفة بمحطة القنيطرة، لكون القطار الذي اندلع فيه الحريق ليلة أمس مازال متوقفا ويعرقل حركة السير.

مصدر من المكتب الوطني للسكك الحديدية قال إن الحوادث التي تتعرض لها القطارات تعود إلى ضعف الصيانة، موضحا أن القطارات لا تتوقف من أجل الخضوع للصيانة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن القطار الذي اندلع فيه الحريق ليلة أمس انطلق من مدينة فاس، ووصل إلى مدينة مراكش على الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال، وانطلق من مراكش على الساعة السابعة مساء، وكان سيصل إلى طنجة على الساعة السادسة والنصف من صباح اليوم الجمعة، قبل أن ينطلق من جديد في اتجاه فاس على الساعة الثامنة صباحا، أي إنه لا يتوقف سوى 5 ساعات خلال 24 ساعة، وهي مدة غير كافية للصيانة، على حد قوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *