الرئيسية أخبار مسافر

الموت المفاجئ  ﻳﺒﺎﻏﺖ ﺳﺎﺋﻖ ﺣﺎﻓﻠﺔ وعلى متنها مسافرين

ﺑﺎﻏﺖ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﺳﺎﺋﻖ ﺤﺎﻓﻠﺔ تشغل خط تطوان طنجة، وﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ من ﺗﻄﻮﺍﻥ الى من طنجة.
ﻭﺤﺴﺐ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺸﻬﻮﺩ ﻣﻦ ﺑﻴﻦ ﺮﻛﺎﺏ الحافلة، ﻓﺈﻥ ﺍﻟﺴﺎﺋﻖ ﻛﺎﻥ ﻳﺘﺒﺎﺩﻝ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻣﻊ ﺃﺣﺪ ﺭﻓﺎﻗﻪ، ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺍﺳﺘﺄﺫﻥ ﺍﻟﻀﺤﻴﺔ ﺍﻻﺧﻴﺮ ﻟﻠﺘﻮﻗﻒ ﻗﺮﺏ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﺪﺍﺋﺮﻳﺔ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺣﻲ ﺑﻨﻜﻴﺮﺍﻥ ﻭﺑﺎﻟﻀﺒﻂ ﺑﺎﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻄﻠﻖ ﻋﻠﻴﻪ ﺍ ” ﺗﺸﺎﻃﺎﺭﺍ ” بطنجة ﺑﺴﺒﺐ ﺇﺣﺴﺎﺳﻪ ﺑﺄﻟﻢ ﻓﻲ ﺑﻄﻨﻪ .
ﻭﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ﺑﻌﺪ ﺗﻮﻗﻴﻔﻪ ﻟﻤﺤﺮﻙ ﺍﻟﺤﺎﻓﻠﺔ، ﻟﻠﺤﻈﺔ ﺑﻌﺪ ﺍﻥ ﻓﺘﺢ ﻧﺎﻓﺬﺓ ﺍﻟﺤﺎﻓﻠﺔ، ﺗﻬﺎﻭﻯ ﺍﻟﺴﺎﺋﻖ، ﻭﻫﻮ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﻤﺴﻴﻨﻴﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﻣﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻘﻮﺩ ﻭﻫﻮ ﺷﺒﻪ ﻣﻐﻤﻰ ﻋﻠﻴﻪ .
ﻭﺳﺎﺭﻉ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﻛﺎﺏ ﻭﺑﻴﻨﻬﻢ ﻣﺴﺎﻋﺪ ﺍﻟﺴﺎﺋﻖ ﺇﻟﻰ ﺇﺧﺮﺍﺝ ﺍﻟﺴﺎﺋﻖ ﻭﻣﻌﺎﻳﻨﺘﻪ ﻟﻴﺘﺒﻴﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﺴﺎﺋﻖ ﻟﻔﻆ ﺃﻧﻔﺎﺳﻪ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ .
ﻭﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺤﺎﺩﺙ ﺣﻠﺖ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﻮﻗﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺪﻧﻴﺔ ﺑﻌﻴﻦ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﻭﻋﻤﻠﺖ ﻋﻠﻰ ﻧﻘﻞ ﺍﻟﻀﺤﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﻗﺴﻢ ﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺠﻼﺕ ﺍﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻠﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﺠﻬﻮﻱ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺨﺎﻣﺲ ﺑﻄﻨﺠﺔ .
السائق المسمى قيد حياته ناصر كان مشهود له بالاخلاق العالية والسلوك الحسن لبى نداء ربه.

انا لله وانا اليه راجعون

مواضيع قد تهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *