الرئيسية الدليل السياحي المغربي

الطبيعة والروح الأندلسية.. تعرّف على جمال السياحة في المغرب

أعلن معنا

عن صحيفة الخليج أونلاين

يستقطب المغرب العديد من السياح حول العالم بفضل جمال المناظر الطبيعية الفريدة التي فيه، علاوة على الاستمتاع بين الجبال والصحراء والشواطىء الجميلة والثقافة المغربية التقليدية التي تستحق الاكتشاف.

 

ورغم أنه لا يحظى كثيراً باهتمام السياح العرب أمام وجود خيارات أخرى كتركيا، يتميز المغرب بأنه وجهة عائلية رائعة تمنح زائريها من كل الأعمار الفرصة للتنزه والترفيه، وتجمع بين المغامرة والاسترخاء.

 

أفضل مواسم السياحة في المغرب يمتد من شهر مارس إلى شهر مايو، حيث تتميز هذه الفترة بالجو المعتدل والجميل، كما تتساقط الأمطار الخفيفة، بالإضافة إلى طقس دافئ ومريح للسياحة بشكل عام.

 

وتؤدي السياحة دوراً هاماً في اقتصاد المغرب، حيث تعد النواة الأساسية لقطاع الخدمات، ويمتلك العديد من مواقع التراث العالمي كالموقع الأثري “لوليلي”، وقصر “آيت بن حدو”، والمدينة القديمة في فاس.

 

ومن أهم الوجهات السياحية المغربية ذات الطبيعة الساحرة مدينة “إفران” أو “سويسرا المغرب” الصغيرة الواقعة على جبال الأبيض المتوسط، فهي منطقة جذب للسياح بشلالاتها المائية والطبيعة الخضراء الخلابة.

 

تمتاز إفران بالثلوج التي تغطي سفوح جبالها في الخريف والشتاء، واعتدال الجو في الصيف والربيع، وتحيط بالمدينة من كل جانب غابات الأرز والبلوط الأخضر وأشجار السيكامور والكستناء والزيزفون النادرة، فاتحة ذراعيها تستقبل عشاقها، حيث تطيب لهم الأوقات هناك وترق لهم النسمات العليلة، بعد أن عرفت هذه الغابات في وقت مضى بتاريخ المقاومة المغربية، وتسكن رحابها أنواع من الطيور والحيوانات النادرة التي تعجب رؤيتها السياح.

 

إضافة إلى جمال أشجارها وحدائقها وزهورها، تمتاز المدينة بشلالاتها وبحيراتها ومائها المتدفق الرقراق في شلالات “زاويات واد إفران” و”شلالات العذراء”.

 

ومن الوجهات السياحية العالمية وليست العربية أو الأفريقية حتى، الدار البيضاء أو “كازابلانكا” كما يطلق عليها عالمياً، فهي كبرى مدن المغرب وأجملها، المطلة على محيط الساحل المغربي، والعاصمة الاقتصادية للبلاد.

 

وكازابلانكا مدينة غنية بالأماكن السياحية المتنوعة والرائعة والمنتزهات كحديقة الجامعة العربية، والتي يعود تاريخ نشأتها إلى العام 1913، والمصممة على طراز الحدائق الفرنسية على مساحة تزيد على 30 هكتاراً.

 

تضم الحديقة أنواعاً عديدة من النباتات كأشجار النخيل الشامخة التي تحيط بمساحات خضراء واسعة، كما توجد عدة أماكن ترفيهية للأطفال، ومقاه تجتذب العائلات لقضاء أجمل الأوقات فيها.

 

لمدينة القديمة في الدار البيضاء، من أهم الأماكن السياحية في كازابلانكا والمغرب عموماً، حيث تضم آثاراً تاريخية تتمثل بالمساجد القديمة والمنازل العتيقة، ويعتبر حي القناصلة وحي الملاح اليهودي المطل على الساحل من أشهر أحيائها، فضلاً عن شارع محمد الخامس أبرز الشوارع الرئيسية الهامة، لما يحتويه من مبانٍ مصممة على الطراز المعماري الفرنسي إلى جانب المحلات التجارية الراقية والعريقة.مدينة مراكش ذات الطابع الأندلسي لها نصيب وافر من السياح أيضاً، حيث تمتاز بجمالها الساحر وطبيعتها الخلابة؛ ففيها التناغم والتمازج بين جمال الحاضر وروعة الماضي.

 

تضم العديد من المتاحف والمعالم الأثرية التي تجذب السياح، إضافة إلى كثير من المواقع السياحية الرائعة التي تجعل للعطلة طعماً آخر، كما يتوفر فيها كمٌّ من المطاعم والمقاهي والأسواق والأنشطة الترفيهية.

 

فمن أشهر أماكن السياحية في مراكش “ساحة الفنا” وهي القلب النابض للمدينة التي تجتمع فيها العديد من الأكشاك، ومروضو الأفاعي، ورواة القصص، والأحجيات بالإضافة إلى الموسيقيين، ما يجعلها تستقطب آلاف الزوار من كل أنحاء العالم للتعرف على التراث الغني الذي تتمتع به المدينة، والجلوس في أحد المقاهي المحيطة أو تناول وجبة طعام مغربية أصيلة في المطاعم الموجودة هناك.

 

حدائق استوائية غنّاء

 

كما أن حدائق “ماجوريل” من أجمل الحدائق وأكثرها استقطاباً للسيّاح في مراكش المغرب، وهي عبارة عن حدائق استوائية مميزة في تصميمها ومزجها بين الألوان والطبيعة الخضراء.

 

تضم الحدائق نباتات متنوعة بعضها نادر جمعت من القارات الخمس، ومن بينها الصبار والنخيل والسراخس.

 

ومن معالم المدينة البارزة “قصر الباهية” الذي يعود تاريخ بنائه إلى عهد الدولة العلوية في القرن الـ19، يجذب السياح من مختلف أنحاء العالم للتعرف على روعة فن العمارة المغربي الذي يظهر في الأجنحة الملكية للقصر والقاعات والحدائق وأحواض المياه.

 

وتعتبر القبة المرابطية أقدم معالم مراكش، حيث يرجع تاريخها إلى عام 1064، بنيت كدار للوضوء للمصلين في جامع بن يوسف، وتعكس فن العمارة المرابطية من خلال بنائها المتين الذي لم يتأثر بتقلبات الزمن.

 

أما عشاق السياحة الساحلية، فعليهم بمدينة أغادير التي تتميّز بطقسها المعتدل، وشواطئها الطويلة الممتدة على مساحة 30 كيلومتراً، بالإضافة إلى رمالها الذهبيّة، وشمسها المشرقة لـ300 يوم في السنة.

 

كما تحتوي أغادير على العديد من الفنادق والمنتجعات الفخمة الموجودة على الشواطئ، والتي تتوافر فيها الممرّات المفتوحة باتّجاه الشاطئ، بالإضافة إلى المرافق الخاصّة بممارسة الأنشطة الرياضيّة، مثل كرة المضرب، والغولف، والفروسيّة، وغيرها.

ومن معالم المدينة البارزة “قصر الباهية” الذي يعود تاريخ بنائه إلى عهد الدولة العلوية في القرن الـ19، يجذب السياح من مختلف أنحاء العالم للتعرف على روعة فن العمارة المغربي الذي يظهر في الأجنحة الملكية للقصر والقاعات والحدائق وأحواض المياه.

Palais_Bahia_(The_Bahia_Palace)_(7346181900)

وتعتبر القبة المرابطية أقدم معالم مراكش، حيث يرجع تاريخها إلى عام 1064، بنيت كدار للوضوء للمصلين في جامع بن يوسف، وتعكس فن العمارة المرابطية من خلال بنائها المتين الذي لم يتأثر بتقلبات الزمن.

44892694

أما عشاق السياحة الساحلية، فعليهم بمدينة أغادير التي تتميّز بطقسها المعتدل، وشواطئها الطويلة الممتدة على مساحة 30 كيلومتراً، بالإضافة إلى رمالها الذهبيّة، وشمسها المشرقة لـ300 يوم في السنة.

كما تحتوي أغادير على العديد من الفنادق والمنتجعات الفخمة الموجودة على الشواطئ، والتي تتوافر فيها الممرّات المفتوحة باتّجاه الشاطئ، بالإضافة إلى المرافق الخاصّة بممارسة الأنشطة الرياضيّة، مثل كرة المضرب، والغولف، والفروسيّة، وغيرها.

أعلن معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *